اقتصاد وبورصةعاجلمحافظات

” محافظ الفيوم ” يشهد عمليات استلام محصول البنجر بشركة السكر بقصر الباسل

كتب – صلاح طبانه

افتتح الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، يرافقه الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، موسم محصول بنجر السكر لعام 2022/2023، وتابع عمليات استلام المحصول من المزارعين، ومراحل الإنتاج بشركة الفيوم لصناعة السكر بقرية قصر الباسل، التابعة لمركز إطسا، بحضور الكيميائي صلاح فتحي محمد رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب التنفيذي لشركة الفيوم لصناعة السكر، والمهندس رأفت سعد العضو المنتدب الفني للشركة، والمهندس مصطفى راشد وكيل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بالفيوم، والأستاذ خالد فراج رئيس مركز ومدينة إطسا.

بدأت زيارة محافظ الفيوم، لشركة الفيوم لصناعة السكر بقصر الباسل، بمشاهدة عرض تقديمى لمراحل العمل بالشركة، مصحوباً بشرح تفصيلي من رئيس مجلس الإدارة، بداية من وصول محصول البنجر لمقر الشركة، مروراً بعمليات الوزن، والفرز، ثم الغسيل، والتقطيع، والتمرير على جهاز الانتشار، ثم عمليات العصر واستخلاص السكر، وفصل مخلفات البنجر، ثم مرحلة المعامل وتعبئة السكر، ثم عنابر التخزين وصولاً لمرحلة التوزيع، وعقب ذلك قام محافظ الفيوم ومرافقوه بمتابعة عمليات الإنتاج داخل الشركة وتفقد مختلف الأقسام بها.

وأشار محافظ الفيوم، خلال الزيارة إلى أهمية قطاع الزراعة لكثرة المشتغلين به، وكونه أحد القطاعات التى تتميز بها المحافظة، مطالباً ببذل المزيد من الجهود للارتقاء بهذا القطاع الحيوي المهم، لافتاً إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، يؤكد دائماً على الارتقاء بقطاع الزراعة واستصلاح الأراضي، وتكثيف التوعية بالأساليب بالميكنة الزراعية والري الحديث، لتحقيق أقصى عائد إقتصادي من هذا المورد، خاصة المحاصيل الاستراتيجية كالبنجر والقمح والقطن وغيرها.

وأضاف المحافظ، أن الدولة المصرية تعمل من خلال خطة ممنهجة للتوسع في رقعة الأراضي الزراعية، وكانت البداية بالمبادرة الرئاسية لزراعة 1,5 مليون فدان، بجانب التحول لأساليب الري الحديث، مما يساعد على المحافظة على خصوبة التربة وزيادة إنتاجية الفدان وترشيد استهلاك مياه الري، كاشفاً أن المحافظة تقوم تنفيذ العديد من المشروعات لتأهيل الترع والمجاري المائية، للحفاظ على مياه الري وتصريف المياه الزائدة مع توفير بدائل لاستغلالها الاستغلال الأمثل بإعادة الاستفادة منها.

وأكد محافظ الفيوم، على أهمية التوعية وتكثيف الإرشاد الزراعي لحث الفلاحين للتوجه لزراعة المحاصيل ذات المردود الاقتصادي الوفير، كالزراعات التعاقدية الاستراتيجية وزراعات النباتات الطبية والعطرية، لافتاً إلى أن مديرية الزراعة بالفيوم تنظم شهرياً عدداً من الندوات التوعوية للمزارعين وربات البيوت، تشمل أساليب الزراعة الحديثة بالحقول الإرشادية، وإعداد حقول ترشيد مياه الري، والتحول الرقمي، والمدارس الحقلية.

ومن جهته، رحب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الفيوم لصناعة السكر، بمحافظ الفيوم مقدماً له الشكر لتلبيته الدعوة لافتتاح موسم استلام محصول البنجر من المزارعين، ومتابعة عمليات الإنتاج بمقر الشركة بقرية قصر الباسل، موضحاً أن الشركة تأتي على مساحة 400 فداناً، بواقع 200 فداناً منشآت صناعية ومدينة سكنية للعمال، وباقي المساحة أراضي للزراعات البحثية والإرشادية، ويضم المصنع أقساماً إدارية، ومالية، وزراعية، وهندسية، وكهربية، وإنتاجية، بجانب قسمي النقل والورش.

وأشار، إلى أن شركة الفيوم لصناعة السكر بدأ تأسيسها عام 1997، وبدأ الإنتاج التجريبي بها عام 2001م، مضيفاً أن عمليات الانتاج بالشركة تتم من خلال عدد من المراحل تشمل، الوزن، ومعمل الاستقبال لفرز نسبة السكر والشوائب، ثم التفريغ، ومغسلة البنجر، والقاطعات، والتمرير على جهاز الانتشار، ثم مرحلة استخلاص السكر، وعملية الكبس لمخلفات البنجر بعد استخلاص السكر لتصديره للخارج، بجانب مراحل تعبئة السكر، والمخازن والتوزيع، لافتاً إلى أنه يتم استقبال البنجر من خلال 5 محافظات وهي “الفيوم، وبني سويف، والجيزة، والمنيا، وأسيوط”، وتم التعاقد هذا العام على مساحة 84 ألف فدان بنجر بالمحافظات الخمس.

وأضاف رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الفيوم لصناعة السكر، أن الشركة تعمل بطاقة 11 ألف طن بنجر/ يوم، لإنتاج من 1400 إلى 1500 طن سكر يوم، ومستهدف أن يستقبل المصنع 1,5 مليون طن بنجر هذا العام، لإنتاج 210 ألف طن سكر، و90 ألف طن مخلفات بنجر، و75 ألف طن مولاس، موضحاً أن موسم التشغيل بالمصنع بداية من شهر مارس حتى شهر أغسطس من كل عام، وتترواح المدة خلال هذه الأشهر من 150 إلى 160 يوماً، موضحاً أن المصنع يوفر ألف فرصة عمل دائمة لأبناء المحافظة، وأكثر من 200 فرصة عمل موسمية، بجانب أكثر من 9 ألاف فرصة عمل غير مباشرة يومياً خلال مدة التشغيل “بالأعمال الحقلية من تقليع لمحصول البنجر وتنظيف ونقل”.

ولفت، إلى أنه تم وصول العديد من المعدات وقطع الغيار لتأهيل ورفع كفاءة شركة الفيوم لصناعة السكر، عقب انتهاء موسم استلام محصول البنجر وإنتاج السكر، بهدف التوسع في الطاقة الإنتاجية للشركة خلال الأعوام القادمة بنسبة 25%، مشيراً إلى أن الشركة من الشركات الرائدة في صناعة السكر نظراً لجودته ومواصفاته القياسية، وتعمل الشركة على تشجيع الفلاحين لزراعة البنجر، بتوفير التقاوى وعمليات نقل المحصول من الحقول للمصنع مجاناً.

ومن جهته، أوضح وكيل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بالفيوم، أن محصول البنجر من المحاصيل الاستراتيجية المهمة، وتعتبر الفيوم من المحافظات الرائدة في زراعته، مشيراً إلى أن المحافظة بدأت في زراعته عام 1990، وكان ينقل للمصانع بالمحافظات الأخرى، حتى تم إنشاء شركة الفيوم لصناعة السكر، وكانت البداية بمساحة 50 فداناً كحقول إرشادية، ثم زادت المساحة تدريجياً من خلال التوعية بأهمية محصول البنجر الاقتصادية، واستخدام آليات الزراعة الحديثة، لافتاً إلى أن المساحة المحصولية لبنجر السكر بالفيوم هذا العام بلغت 31 ألف فداناً، ويمثل مركز إطسا 50% من المساحة المنزرعة لوجود مصنع بنجر السكر به.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى