ثقافةمحافظات

ثلاثة الاف سائح يشهدون تعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى بمعبد ابو سمبل


كتب – حمدى حسن عبدالسيد
تعامدت الشمس صباح اليوم السبت، على قُدس أقداس معبد أبوسمبل، جنوبي محافظة أسوان، بصعيد مصر، في ظاهرة فلكية تتكرر داخل المعبد يومي 22 من شهر فبراير، وأكتوبر من كل عام.

وأكد الأثرى أسامة عبد اللطيف، مدير آثار أبوسمبل، أن الظاهرة بدأت مع شروق شمس اليوم 22 أكتوبر، فى تمام الساعة الخامسة وخمسون دقيقة صباحاً، واستمرت لمدة 20 دقيقة على قدس أقداس المعبد، وتعامدت على وجه رمسيس، وعلى تمثالي “آمون رع”، و”رع حور أختي”، وتجمعت أعداد كبيرة من السياح في طوابير طويلة لدخول المعبد ومشاهدة الظاهرة التي يتفرد بها معبد أبوسمبل”.

وحضر اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان مع أكثر من 3 آلاف سائح وزائر مصرى حضروا من مختلف أنحاء العالم إلى مدينة أبو سمبل السياحية جنوب أسوان لمشاهدة ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى.

وتعامدت الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني بحضور المئات من السياح الأجانب، بجانب أعداد كبيرة من الزوار المصريين، ووسط أجواء احتفالية وعروض فلكلورية وغنائية لأربع فرق فنية.

وقالت سلطات محافظة أسوان، في بيان، إنه صاحب الظاهرة الفلكية الفريدة، عروض فنية وفلكلورية في إطار برنامج احتفالي كان قد انطلق في السابع عشر من الشهر الجاري، وتضمن عروضا لفرق الفنون الشعبية، وتقديم مقطوعات موسيقية، وأفلام تسجيلية توثق الظاهرة.

وشهد المعبد، صباح اليوم، توافد عدداً كبيراً من السائحين الأجانب الذين حرصوا المجيء من مختلف دول العالم لمشاهدة ظاهرة تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد الملك رمسيس الثانى بأبوسمبل، بجانب تواجد عدد كبير من الزائرين المصريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى