تكنولوجياعاجلعالممنوعات

إعصار إلسا المداري المدمر سيضرب شمال غرب أستراليا

متابعة – علي بن سالم
قال خبراء الأرصاد الجوية،الخميس،إنه من المتوقع أن يشتد الإعصار المداري إلى الفئة الأكثر تدميرا قبل أن يعبر الساحل الشمالي الغربي لأستراليا مع هبوب رياح تزيد سرعتها عن 280 كيلومترا في الساعة (170 ميلا في الساعة).والأعاصير شائعة على طول ساحل بيلبارا ذي الكثافة السكانية المنخفضة في ولاية غرب أستراليا والوفيات نادرة لكن السلطات تخشى أن تؤدي سرعات الرياح غير العادية لإعصار إلسا إلى مفاجأة البعض.وقال مكتب الأرصاد الجوية الأسترالي:” إن إلسا وصلت إلى شدتها من الفئة 4 يوم الخميس فوق المحيط الهندي ومن المتوقع أن تزداد إلى أقصى درجة تدميرية على مقياس من خمسة مستويات قبل أن تعبر ساحل بيلبارا بحلول وقت مبكر من يوم الجمعة”.
والأعاصير من الفئة 5 لها متوسط سرعة رياح قصوى يتجاوز 200 كم في الساعة (124 ميلاً في الساعة) مع هبوب تتجاوز 280 كم في الساعة (174 ميلاً في الساعة).وقال المكتب إنها عادة ما تسبب دمارا واسع النطاق.وكانت آخر عاصفة من الفئة الخامسة تعبر الساحل الأسترالي هي إعصار ياسي في عام 2011.وتسبب ياسي في أضرار بمئات الملايين من الدولارات في ولاية كوينزلاند الواقعة على الساحل الشرقي.وفي عام 2019 لم يعبر Cyclone Veronica ساحل بيلبارا لكنه دمر البنية التحتية وعطل صناعات التعدين والغاز البحرية في المنطقة.ومن المتوقع أن تعبر إلسا الساحل في مكان ما على امتداد 220 كيلومترًا (137 ميلا) بين مدينة تصدير خام الحديد في بورت هيدلاند ومحطة والال داونز،وهي مزرعة ماشية تبلغ مساحتها 200000 هكتار (500000 فدان) إلى الشرق.
وقال المكتب :”إن أولئك القريبين من مكان وصول إلسا إلى اليابسة سيشهدون هبوب رياح تصل سرعتها إلى 285 كيلومترا في الساعة (177 ميلاً في الساعة)”.

 

وأغلقت الشرطة،الخميس،الطريق السريع على طول ساحل بيلبارا بين بورت هيدلاند وبلدة بروم السياحية ،على بعد 610 كيلومترات (380 ميلا) إلى الشمال الشرقي لمنع سائقي السيارات من المخاطرة بتدهور الأوضاع. تتوقع السلطات أن يكون الطريق السريع الساحلي الشمالي الغربي سالكا بسبب الفيضانات قبل مرور إلسا.وحذر المكتب من الرياح المدمرة والأمطار الغزيرة والمد والجزر المرتفعة بشكل غير طبيعي على طول ساحل بيلبارا مع مرور إلسا.ويشارك العديد من الأشخاص في منطقة بيلبارا في صناعة التعدين والماشية أو هم سائحون يستفيدون من فترة الإجازة المدرسية التي بدأت هذا الأسبوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى