ثقافةعاجل

الكتابة الإدارية ،،، مفهومها وآلياتها على طاولة إعداد القادة الثقافيين

كتبت – هبة الخولى

تعتبر المذكرات والخطابات والتقارير الحكومية وسيلة مهمة للتواصل الكتابي داخل المؤسسات على اختلاف أنواعها والأنشطة المختلفة التي تقوم بها. بدونهم سيكون من الصعب إدارة أي مؤسسة بكفاءة وفاعلية ، لأن الإدارة تعتمد على المعلومات الواردة في المذكرات والرسائل والتقارير لمعرفة حقيقة ما يجري داخل المؤسسة. تعتمد كتاباتهم ونجاحهم على إلمام كاتبهم بالمبادئ الأساسية للاتصال التي تساعده على نقل المعنى إلى ذهن قارئ التقرير بوضوح ودقة ، ومعرفته بالمراحل التي يجب عليه اتباعها في تحليل ودراسة التقرير. المشكلات التي يكلف بوضعها ، ومعرفته بأجزاء وهيكل المذكرات والرسائل والتقارير الحكومية ، والخصائص التي يجب أن تتوفر فيها حتى ينجح في تحقيق هدفه. وهو العمود الفقري للاتصال الإداري وأساس العملية الإدارية مما يساعد بطبيعة الحال في اتخاذ القرار ويزود العاملين بالمعلومات الكافية لتوضيح الرؤية وتحقيق الأهداف في ظل مناخ تنظيمي يتسم بتفعيل أنماط الاتصال التنظيمي. عن الكتابة الإدارية ومفهومها وأهميتها وأنواعها ، ألقت محاضرة الأستاذة أمينة محمد عبد المطلب رئيس الإدارة المركزية للتدريب بالجهاز المركزي للتنظيم والإدارة (سابقاً) والمدرب المعتمد لدى الاتحاد الأوروبي. مباشر ، وإلقاء الضوء على أهم القواعد الأساسية الواجب اتباعها في كتابة هذا الخطاب الإداري ، موضحًا أن الرسائل الإدارية لها خصائص وقواعد معينة يجب اتباعها بجميع أنواعها ، سواء كانت نحوية أو أساسية يجب اتباعها كتابيًا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى