أخبار صحيةعاجلمقالات

” متلازمة بيكا ” لدى الأطفال ،،، تكتبها ” شيرين ابوالعنين”

يعاني بعض الاطفال من متلازمة بيكا وتعد هذه المتلازمة احد الاضطرابات النفسية التي يعاني منها بعض الاطفال لذا يجب علي الامهات المتابعة الصارمة لاطفالهن وخاصة في سن الحبو لان هذا السن عند الاطفال بمثابة مرحلة الاستكشاف  المبدئية في حياة الطفل لاستكشاف ومعرفة كل شيء محيط بالبيئة التي يعيش فيها فكل شيء يحاول تميزه عن طريق الفم لذلك تعد مرحلة خطرة بالنسبة للاطفال لانه لا قدر الله يمكن تؤدي بحياة الطفل الي الوفاة.

هناك الكثير من الاطفال يأكلون أشياء غريبة كالصابون والورق ودهانات الحوائط مما يسبب لهم كوارث صحية،هذه المتلازمة تبدأ اعراضها في الظهور من بلوغ الطفل عامه الاول وتظهر بشكل اكبر عند بلوغة العام الثالث من عمره.

تعد متلازمة بيكا غريبة علي العديد لذا يجب مراقبة الام لطفلها وعدم اهمالها له  اثناء مرحلة التعرف علي البئية المحيطة حرصا علي سلامته الصحية،واذا لاحظت اي شيء علي الطفل يجب الذهاب لاستشارة  الطبيب المختص .

عرف علماء النغس مرض متلازمة البيكا بانها حالة نفسية قد تعبر عن الشعور بالحرمان والشعور بالالم النفسي الذي يدفعه الي مص الاشياء الصلبة ومحاولة مضغها مما تسبب في حالات تسمم خطيرة.

اضطراب البيكا هو اضطراب يرتبط باضطرابات الاكل وقد يكون عند الاطفال والمراهقين وبعض الحواملالحوامل

قد نجد بعض الاطفال يأكل الورق ويستمتع بمضغه او اكل القماش والالوان وبعض الادوات الخاصة بلعب الاطفال وليس المقصود هو بلع تلك الاشياء ولكن اذا لم يجد الرقابة فربما تم بلعها لقدر الله وتسببت في نتائج خطيرة علي صحة الجسم

اسباب متلازمة بيكا

من الجدير بالذكر ان هذا الاضطراب يرجع الي حالات التأخر العقلي فهنا يكون الطفل غير قادر علي التميز بين الاشياء النافعة من الاشياء الضارة

وربما ترجع الاصابة الي نقص الحديد وبعض المعادن في الجسم وايضا الي حالات سوء التغذية

اكد علم النفس ان الاطفال اللذين يعيشون في اجواء اسرية غير سوية من التفكك الاسري وانفصال الام والاب او غياب الاب بسبب السفر المستمر قد ينتج عنه الاصابة بهذا المرض

اضرار البيكا

الامر ليس سهلا ويجب الحذر من قبل اولياء الامور وخاصة الام بمتابعة طفلها ومراقبته حفاظا علي سلامته لان بلع تلك الاشياء قد تؤدي الي اضرار عديدة

.كالاصابة بالالتهابات والديدان وحدوث قرحة مع انسداد معوي لا قدر الله،وان كانت تلك المواد خطيرة كالرصاص ودهانات الحوائط فانها تسبب حالة تسمم او حالة تعفن معوي

.قد تؤدي الي تأكل الاسنان وربما ادي الي كسرها و سقوطها

طرق العلاج

 

لكل مشكله حل ونحن نعلم جيدا ان الوقاية خير من العلاج ولكن اذا وجدت الام طفلها يلجأ الي استخدام هذة الاشياء ولدية رغبة ملحة في مضغها عليها اللجوء الي الطبيب المعالج  الي جانب طبيب نفسي متخصص .

ينصح خبراء العلاج النفسي ومعظم الاطباء بحل الخلافات الزوجية ومحاولة احتواء الطفل وتوفير له كافة الاحتياجات النفسية من الحب والحنان والامان وخلق جو اسري سوي قدر المستطاع من اجل ابناءهم،فكلما كانت الاجواء داخل الاسرة مريحة كانت الحالة النفسية امنه لجميع افراد الاسرة ،لذا يجب علي الاباء الحرص علي الصحة النفسية لابناءهم من اجل الشعور بالراحة والسلام الداخلي مما يقلل من السلوكيات الغريبة والتصرفات الغير مقبولة ،وبالتالي ينعكس ذلك علي مستواهم الاستيعابي والتحصيلي

مراجعة الطبيب امر في غاية الاهمية من اجل تعويض الجسم بالمغذيات التي فقدها الجسم واعطاءه الادوية المناسبة في حالة ظهور اي اعراض نتيجة مضغ اشياء صلبة وابتلاع مواد سامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى